شاهد أيضاً

فتح الباري في التعريف بصحيح البخاري l ح 1: شرح عنوان الكتاب

 

تعليق واحد

  1. الصبر على الشدائد عند الامتحان موقف، ولن يتأتى موقف رشيد على أمر شديد من جاهل عنيد، فالجاهل لا يصبر، يشهد لهذا المعنى قوله تعالى (وكيف تصبر على ما لم تحط به خبرا) فعلق الصبر على الإحاطة بالخبر، والإحاطة بالخبر هو علم بمبدأ الخبر من حيث المصدر، وعلم به من حيث التنزيل والتوقيع، وعلم به من حيث العاقبة والمال. والآية تقرر قاعدة عظيمة في بابها وهو أن الجهل ينافي الصبر، وأن العلم سبب في وجوده، وأن المواقف تبع لهما.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *