الباحث والمؤرخ حمزة الكتاني يشيد بشرح الدكتور عادل رفوش لكتاب الأقنوم:

قال الأستاذ الكتاني:
“من المبادرات الطموحة، التي اعتنى بها شاب عالم؛ هو: هذا الشرح لكتاب “الأقنوم الجامع للعلوم” لحافظ عصره الإمام أبي زيد عبد الرحمن ابن الشيخ عبد القادر الفاسي الفهري، المتوفى رضي الله عنه عام 1089،
والذي كان إماما في شتى العلوم، ونادرة وقته ومصره…
وهذا الكتاب هو منظومة تضمنت متونا لأكثر من مائتي علم، من مختلف العلوم المشهورة والمهجورة، تدل على تبحر صاحبها، وتوسعه، وكيف لا؛ وقد كان نادرة الزمان في وقت كانت بضاعة العلم فيه رائجة، وسلعته نافقة…
فاحتفى بها أعلام المشرق والمغرب، واعتبروها من تنفسات الزمان ونفحاته…
وقد أثنى عليها حافظ الإسلام الشيخ عبد الحي بن عبد الكبير الكتاني في المجلد الثاني من “التراتيب الإدارية”؛ وجعل دراسة موسعة حولها، استفرغ فيها العلوم التي تضمنتها، واعتبر ذلك من مفاخر الإسلام وعلومه…
هذا الكتاب يقوم بشرحه الآن عالم شاب، متقن متوسع؛ هو الدكتور الشيخ عادل رفوش، وقد أصدر منه المجلد الأول، جزاه الله خيرا.
وهذا العمل يعتبر عملا جريئا من شاب شهد له بالعلم والتمكن فيه القاصي والداني.
فأسأل الله تعالى له المزيد من التوفيق، كما أرجو أن يتعامل مع العلوم الرقيقة الدقيقة في الكتاب معاملة عالم موسوعي خريت، دقيق، ويبتعد مستطاعه عن ظاهرية السلفية ورعونتها”اهـ

(منتدى البحاثة والمفكرين)

شاهد أيضاً

journal

حوار جريدة التجديد مع الدكتور عادل رفوش

حوار جريدة التجديد مع الدكتور عادل رفوش: بتاريخ: دجنبر 2016 (النص الكامل للجواب) السؤال: أستاذ ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *