سبْعَةُ الجُمُعة

من السنن القرآنية الثابتة لأعظم الأيام عند الله وهو يوم الجمعة ثبوت الفضل الجزيل والأجر الكبير بالصلاة في فجرها بسورتي الإنسان و السجدة مع استحباب قراءة سورة الكهف واستحباب الإكثار من الصلاة على الحبيب المصطفى ..
وقد أخذت من شيخنا سماحة الإمام العلامة الددو حفظه الله أربع فوائد عن سورة الكهف وأضفت لها ثلاثاً من البقية فتم بذلك سبعة أصول هي من ثوابت هذا الدين العظيم ومن صُواه العتيقة وعُراه الوثيقة:
1-فأما القراءة في أفضل الصلوات وهي فجر الجمعة بالإنسان فلأن من غايات الخلق والتشريع هو تكريمه بأحسن تقويم وإصلاح العالم له واستخلافه فيه لحسن عمارته …
2-وأما بالسجدة فلأن فيها ذكر العاقبة والمآل إلى الله والمصير والمنتهى والمآب والمرجع بلقائه وحسابه في يوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين؛ فتصير كل الأحداث عند أهواله كأضغاث أحلامٍ فريق في الجنة وفريق في السَّعير …
وأما سورة الكهف فلتذكير الناس في هذا العيد العظيم -يوم الجمعة-؛ بوجوب إصلاح المجتمع انطلاقاً من كالقرآن الفرقان وتأسيسا على بيان ربهم الرحمن
وقد مهد لهم العبر وضرب لهم الأمثال في سورة الكهف لأربعة أعمدة لا يقوم صلاح مجتمعهم وتطوره و حفظ قِيمه وقوامه إلا بها:
3-الدعوة إلى الله والانعتاق في سبيله عن كل العوائق وذلك جلي في فتية الكهف ..
4-استصلاح المال الصالح بالنماء والعمل الصالح ذِكْراً وشُكراً وذُخْراً وذلك خبر صاحب الجنة..
5-محورية العلم في كل عمل ومركزيته لكل هدى فلا صلاح لشئوون الدارين إلا بالعلم والعلماء والصلاح والصلحاء .. وذلك خبر موسى والخضر …
6-فضل العظيم على البشرية بهدايتها لحسن النظام وترتيب المهام فجعلت رؤوساً ذوي كفاءات ولاةَ أمور؛ تجتمع بهم الكلمة وتتحد بهم الصفوف لما فيه العدل والفصل والفضل .. وذلك هو وازع السلطان الذي شرِح جليا في قصة ذي القرنين..
-وأما سابعة الأصول الجامعة للجماعة والمجتمع في يوم الجمعة؛ فهي التي لا يمكن فعل أمر ولا اجتناب نهيٍ إلا بجنابه العظيم وبتوجيه هديه الرؤوف الرحيم ذلك السراج المنير الذي هو قمر الشريعة وشمسها؛ وعليه مدارها جزؤها وأسُّها؛
حتى قال ربنا “وإن تُطِيعُوه تهتدوا” وقال: “قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني”
فلذلك كانت الصلاة على رسول الله عظيمة في كل آن، وفي يوم الجمعة أشد عظمةً وعلى ذي الخلق العظيم معروضة … اللهم صل عليه وسلم تسليماً كثيراً …
فهي سبعة معالم لا ينبغي أن تغيب عن عامي ولا عالم:
1-الإنسان
2-لقاء الله
3- الدعوة
4-المال
5-العلم
6-السلطان
7-الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم …
والله تعالى أعلم وأستغفر الله العلي العظيم …

شاهد أيضاً

Minbar

🌾{ قصتي مع خطيب #القدس }🌾

🌾{قصتي مع خطيب #القدس }🌾 🔹قد ننتقدُ التوفيقَ ووزارة الأوقاف في بعض مواقفها؛ ونشدد على ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *